وفاة إحدى الفتيات المعتقلات في سجون الحوثي جراء التعذيب (تفاصيل حصرية)

لمشاهدت اخر اخبار اليوم انقرهنا  

اقراء ايضاً: مخابرات دولة عظمى تكشف بالإسم عن مسؤول التواصل بين حزب الله والحوثيين في اليمن!

توفيت إحدى الفتيات المعتقلات في سجون مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، عقب إخفائها في أحد السجون السرية التابعة للمليشيا منذ عدة أشهر.

وقال مصدر أمني لوكالة "خبر"، إن الفتاة (م. ن)، تم الاتصال بأسرتها مطلع الأسبوع الجاري لاستلام جثتها.

وأوضح المصدر أن أسرة الفتاة ظلت طيلة الأشهر الماضية تتردد على مشرفي وقيادات المليشيا الحوثية تطالب بإطلاق سراحها، ولكن دون جدوى وسط إنكار ونفي المليشيا بأن تكون معتقلة لديهم.

وأضاف المصدر أن المليشيا الحوثية قامت بتهديد أسرة الفتاة بأنهم سيتعرضون للاعتقال وسيحاسبون، في حال قاموا بنشر القضية أو تصوير جثة الفتاة والتي كان ظاهراً فيها التعذيب بأبشع الوسائل.

 

وأكد المصدر أن والدة الفتاة نُقلت إلى إحدى مشافي العاصمة، في حين قام شقيقها بنقل جثتها إلى مسقط رأسهم في إحدى المديريات بمحافظة صنعاء وقام بدفنها.

وأشار إلى أن ملابسات وفاة الفتاة كانت غامضة، وأن قيادات المليشيا حاولت التستر وإنكار واقعة التعذيب.

 

ولفت المصدر أن الفتيات المعتقلات في سجون مليشيا الحوثي يتعرضن لأبشع وسائل التعذيب، وسط صمت محلي ودولي وتجاهل المنظمات المحلية لما تقوم به المليشيا من انتهاكات بحق السكان القاطنين في مناطق سيطرتها وما تمارسه من وسائل تعذيب بحق المعتقلين والمعتقلات في سجونها.

وتوفي العديد من المعتقلين والمخفيين قسرياً في سجون مليشيا الحوثي جراء التعذيب الذي يتعرضون له.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص