ورد الان: تطورات طارئة في الحديدة والحوثي يقر بالهزيمة والعمالقة تنشر فيديو مؤلم وصادم للمليشيات "فيديو"

 

حققت قوات ألوية العمالقة، تقدمًا جديدًا في معركتها ضد مليشيات الحوثي بمدينة الحديدة غربي اليمن.

وذكرت مصادر إعلامية أن “ألوية العمالقة تمكنت من تحرير باقي مناطق جامعة الحديدة والتقدم صوب الكورنيش من الناحية الغربية، فيما تواصل الألوية تقدمها من الجهة الشرقية للسيطرة على دوار السفينة في طريق الكيلو 16″.

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة في صفحته الرسمية على “فيس بوك”، إن “تحرير وسيطرة ألوية العمالقة على كيلو 7 وكيلو 10 وقطع كيلو 16 بالحديدة، سهّل من عملية حصار الميليشيات الحوثية وتفكيكها وحصارها في دوائر صغيرة تجبرهم على الاستسلام وتعجّل من تحرير باقي مناطق المحافظة”.

وأكد المركز أن “قطع قواته لطريق كيلو 16، يعني أن الشريان الرئيسي للمليشيات بين الحديدة وصنعاء قطع بشكل كامل”، مشيرًا إلى أنه “خلال الساعات المقبلة سيتم قطع الطريق الواصل إلى ميناء الحديدة التي تواصل الميليشيات استخدامها في استلام الأسلحة المهربة”.

وأفشلت ألوية العمالقة هجوما لمليشيا الحوثي لاستعادة بعض المواقع التي خسرتها في منطقة «كيلو 16» المدخل الرئيسي لمدينة وميناء الحديدة ونجحت في تثبيت مكاسبها في المناطق المحررة حيث بدأت عمليات نزع الألغام، فيما تمكنت قوات الجيش من ضبط غرفة عمليات كبيرة للميليشيا في محافظة صعدة.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات العمالقة أفشلت جميع محاولات ميلشيا الحوثي لاستعادة بعض مواقعها في «كيلو 16» وكبدتها مزيدا من الخسائر. وذكرت المصادر أن وحدة الهندسة في قوات العمالقة بدأت بنزع الألغام في المواقع التي تم تحريرها خلال اليومين الماضيين، وتواصل تقدمها باتجاه شارع الخمسين وتقوم بعملية تمشيط جيوب الميليشيا في دوار المطاحن والمطار ومناطق ما بعد «ك 16».

وأوضحت المصادر أن اشتباكات عنيفة اندلعت عند بوابة قوس النصر، المدخل الرئيسي لمدينة الحديدة، بالتزامن وتنفيذ مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع الميليشيا في كيلو 16 والمزارع المحيطة ومواقع ميليشيا الحوثيين في المنطقة.

واعترفت قيادة ميليشيا الحوثي بمقتل قائدين عسكريين تابعين لها في جبهة الساحل الغربي.

 وذكرت وسائل إعلام تابعة للميليشيا أن اللواء محمد عبد الملك صالح عاطف قائد ما يسمى اللواء 140، واللواء علي صلاح محمد القيري قائد ما يسمى اللواء 190دفاع جوي قتلا في جبهة الساحل الغربي جنوب مدينة الحديدة.

واعترفت الميليشيا بأن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية نفذا عملية عسكرية واسعة، وصفتها الميليشيا بأنها واحدة من أكبر العمليات التي نفذت في جبهة الساحل الغربي تحت غطاء جوي كثيف دعمت به مقاتلات تحالف دعم الشرعية ومروحيات الأباتشي الهجوم بأكثر من 50 غارة.

وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الجيش الوطني سيطرت بشكل كامل على دوار مطاحن البحر الأحمر، وبداية شارع الخمسين، ومنطقة مصانع إخوان ثابت، وشارع صنعاء من دوار المطاحن إلى مثلث «كيلو 16» شرق المدينة.

وكانت قوات التحالف العربي قد أعلنت أمس أنها رصدت ارتكاب ميليشيا الحوثي الموالية لإيران عددا من الأعمال التخريبية في منطقة الكيلو 16 بمحافظة الحديدة عبر إقدام عناصرها على زرع كميات كبيرة من الألغام الأرضية على الطريق الاستراتيجي الرابط بين صنعاء ومدينة الحديدة وإضرام النار في أعداد كبيرة من إطارات السيارات بالقرب من مستودعات تابعة لمنظمات إغاثية دولية.

كما رصدت قوات التحالف العربي تفجير عناصر ميليشيا الحوثي الإجرامية بوابة رئيسية تقع على طريق الكيلو 16.

إلى ذلك نشرت الوية العمالقة فيديو يظهر حجم الخسائر التي تكبدتها مليشيات الحوثي في معركة تحرير كيلو 16 بالحديدة.

ولتفاصيل اكثر شاهد الفيديو على الرابط التالي:

https://yemen-24-net.cdn.vidyome.com/embed/AVJqHZGXL3D.html

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص